سبح -انتكات زخروفيه- ميداليا اسلامية -اسلامي -تكنولجي -العاب-فلاشات


    مشايخنا الفضلاء ...أنتم سبب الردة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 73
    تاريخ التسجيل : 19/10/2010

    مشايخنا الفضلاء ...أنتم سبب الردة

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 03, 2010 6:11 am

    مشايخنا الفضلاء ...أنتم سبب الردة ظهرت فئة من الطلبة السعوديين وربما غيرهم تصرح بردتها عن الإسلام .. وذلك لأن الإسلام دين مشوب برجعية في أحكامه , وهادم لردهات الحاضرة , وألحقوا ببعض العلماء والدعاة تهماً بأنهم من كان وراء التخلف والرجعية , وهم من يرفعون عقائرهم دوماً بلزوم الحفاظ على ذلك وهدم كل ماهو جديد ونافع !!
    وقد صرح المتصل (محمد)على برنامج الحياة كلمة يوم الجمعة29/10/1431هـ في مفهوم كلامه أنه ترك الإسلام لأن المشايخ قد صوروا له الدين بصورة متشددة وسيئة وحين ترك الإسلام عاود تواصله مع الشيخ سلمان و رجع للإسلام واقتنع بما لدى الشيخ , عاد للإسلام لكن لم نعلم برجوعه حتى نقيم الاحتفال الكبير بذلك وكيف ذلك القرار الرهيب الذي مارسه هذا الفتى ليعود للإسلام عبر بوابة الشيخ العودة ! وما هو الإسلام الجديد الذي تناوله ليعود ويترك القديم ؟ ولا أنكر سلفاً تعليق الشيخ سلمان على اتصال الفتى بأن الشاب المبتعث يلقى صدمات نفسية واجتماعية وأزمات معينة تجعله يرمي بذلك على الدين الذي يعتنقه ..
    وأنا أسائل هؤلاء وغيرهم ...
    من هم المشايخ والدعاة وأصحاب الصوت الشرعي الذين نفروا هذا الفتى وأقرانه عن الدين ؟ وماهية الطرق المستخدمة في ذلك ؟ وكيف صادروا عقولهم عن الرأي وطرح الفكرة لإثبات حريتهم ؟ وهل ساهموا هؤلاء المشايخ فعلاً في وقف التطوير والحضارة ؟ أم كانوا سبباً في وقف حق التفكير والإطلاع ؟ أم جعلوا قضايا المجتمع والفرد قضايا ثانوية في أجندتهم ؟ و ما هي القوالب التي طبعوا عليها المجتمع ليصبح مجتمعاً متخلفاً منحطاً ليس له قيمة أو وجود بين دول العالم الأول ؟

    أقول : إن ما أُلبس به الدعاة والمشايخ بأنهم من شوه صورة الإسلام عند الناس , بل وزادوا أن ساهموا في دعم الشباب المبتعث في ترك دينهم هي فرية عظمى , بل وأمر لا يصدق .. وأما أن يكون هناك ثمة أزمات داخلية لديهم من جراء المحافظة على المبادئ والقيم والأعراض ثم أسقطوها على ممارسات قد لاتمت للدين بالصلة فهذا له وجهه ..
    - أم أن الحث على الصلاة وإقفال المحلات أثنائها وعمل رجال الحسبة عملهم في التحريض على الخير , و الأخذ على أيدي المفسدين والمغرضين هو ما سبب تلكم الردة ؟
    - هل العمل المشكور من المفكرين والباحثين الشرعيين لعرقلة عجلة التغريب والفساد في بلادنا( من حرصهم النابع من ولائهم لدينهم ثم لبلدهم ) من محاولات إخراج المرأة , وغربلة التعليم بفكر مناوئٍ جديد , والهجوم على المناهج الإسلامية والتشكيك في المسلمات فيها كان منغصاً على أحبابنا المبتعثين مما جعلهم يتركون ديانتهم ؟
    - أم أن ما تعلموه وأشرب في عقولهم بأن كل من نادى باسم الدين على آراء شخصية لا تمت للدين بصلة , فإن الدين يتحمل أخطاؤه وتبعاته و شوارده ؟ وهذا لعمري في القياس بديع .
    - هل سأل ذلك نفسه من رضي بالفساد الإداري في القطاع الحكومي ؟ ومن خلف الكتابات الغالية في الهجوم على مبادئ وقيم المجتمع المسلم الطاهر ؟ ثم كيف كانت ردات فعل علمائنا الأجلاء , وكيف كان معدل تواجدهم في الفريقين السابقة ؟
    - وكم يشكلون من تسمى باسم الإسلام وساهم في تشويه سمعته , من أولئكم الداعمون لمسيرة التطوير والتغيير الإيجابي ؟
    - ونسينا أن نسألهم فقد يكون ما سمعوه من المشايخ والعلماء في تأصيل عقيدة الولاء والبراء , قد خالف العولمة الحديثة , وأن هذه الأصل وقتي في زمن محدود حيث لم تكن تلكم الأزمان مصالح مشتركة , ولا التقاء حضارات متحاورة , فخالف ذائقة الشبيبة , وعصى هواهم المنفتح ؟
    - إن الإجابة على هذه الأسئلة تؤكد لنا أن هناك أيدي كثيرة قد تسهم في تغيير النظرة لمجتمعنا , وإن كنا نؤمن بوجود شيء من الممارسات الخاطئة في الوسائل والطرق , لكن لا نسقطها على النخبة التي كانت على مر الأزمان ولا زالت تثبت جدارتها ومكانها وأنها الأسمى دوماً ؛ ولم يُشكك أحد في نواياها الطاهرة , ولا نعمم الحكم بالزكي والطهر, ولكن حكمنا على الأعم الأغلب , ولكل قاعدة شواذ كما هو معلوم .

    إن ما غاب عن ذهن أولئك هو دور علمائنا في المساهمة في الأعمال الخيرية , والمشاريع التنموية , والبحث العلمي , ومساهماتهم في تطوير الإعلام والمؤسسات المجتمعية , ودورهم في قمع منابت الإرهاب والفكر الضال في بلادنا المباركة , وجهدهم في الإصلاح , وتعبيد الناس لرب العالمين , ورد الشبه , والفتن , وجمع الناس على ولي الأمر , ووحدة الكلمة , و ما قام به العلماء من رفع مستوى بلادهم علمياً وعملياً , وحتى اجتماعياً الذي لا يستطيع حتى العدو المبين إنكاره أو التنكر له . بل وتعدت خيرتهم إلى أصقاع وبلدان العالم بأسره , وكانوا أشبه بالسحابة المباركة التي أينما حلت نفع الله بها ..فهل يُعقل أن يتماهى ذلك كله في عقول شبابنا ؟( ولكن عين السخط تبدي المساويا) .
    وإني أسائل المسؤولين حينما يحرصون على تخريج أولئكم للخارج , والحرص الأهوج من بعض الجامعات ولجان الابتعاث على (أمريكا ) دون غيرها ؟
    أين هم على الأقل من إقرار برنامجاً علمياً شرعياً مع البرنامج الذي أعد للتعريف بحضارة الدولة المزارة ؟
    أو أنهم تناسوا شروط الخروج والسفر للخارج ؟
    (إني أضع ذلك بين يدي ترشيح قرابة العشرة آلاف من الدفعة الأخيرة يوم السبت الموافق 8/11/1431هـ كما صرح مصدر مسؤول منهم ما يقارب الألفين من حملة الثانوية العامة )!
    ولكن بالفعل (وراء الأكمة ما ورائها )! , ودعاة التغريب لا يألون جهداً في تعتيم كل نور يضيئ لأبناء المجتمع حتى يغرقوا في أوحال السفالة والوقاحة , ثم يكون أول من يتنكرون لهم هم ولاة أمرهم وعلمائهم .
    إن الردة وترك الإسلام لم يكن طارئ في مجتمعنا , بل هو عبر الأزمان وقد كان من حياة النبي -صلى الله عليه وسلم- , وله أسبابه المعتبرة والمعروفة من البحث عن الصدارة , وطلب الرئاسة( حيث في اعتقادهم أن هذا الدين كان عائق منها) , ومن أسبابه اتباع الملأ (وهم المنافقون وأصحاب الصوت المسموع من دعاة الكفر والضلالة والغي), وضعف الدين , وحداثة الفهم , وقلة الوعي , ونقص العلم , وغيرها ..
    أقول حين يبربر أولئك أن الربانيين وأهل الذكر هم من كانوا خلف هذه الردة , وهم من دعموا الرجعية للمجتمعات , وأعجب من الظلم الذي انتهجوه , بل والوقت الذي انتهزوه , والمكان الذي اتخذوه , حينها لم ينبو لنا أي تحرك من قبل المسؤولين , وأخذ الإجراءات اللازمة في ذلك .
    لكن أخشى أن ما تعلمناه في مدارسنا فيما انصرم من حقب أن نسبة المسلمين في المملكة العربية السعودية 100% سيصبح ذكرى طيبة إن لم يكن قد أصبح , وهذا بعد أن ندخل في النسبة العامة الرافضة المارقين , والعلمانيين المنافقين , وأخيراً اللادينيين .
    قال الله –عز وجل "... وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ " . البقرة (217).
    avatar
    ناصر الشافعي

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 30/10/2010

    رد: مشايخنا الفضلاء ...أنتم سبب الردة

    مُساهمة من طرف ناصر الشافعي في الجمعة نوفمبر 05, 2010 1:26 am

    لوووووووووووووول lol!

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 1:02 am